info@alrafatravel.com 96893984341+

طب العيون

طب العيون في ايران

العین هي العضو المسؤول عن الرؤية. كل ما يحصل في هذا العالم وفي المحيط نراه من خلال هذا العضو الصغیر و المهم. و أي خلل صغیر يصيب هذا العضو الصغير يمكن أن نشعر به بسهولة. العین يمکن أن تصاب بحوادث و أمراض کثیرة: امراض عفونیة ، ماء اسود ، ماء ابیض ، و … . ومن الممكن أن يلجأ متخصصي طب العيون إلى العمل الجراحي لعلاج العين.

أولئك الذين يبحثون عن علاج لأمراض العين من خلال التكنولوجيا المتقدمة وفي مراكز طبية منخفضة التكلفة ولا یریدون أن یبقوا فی قوائم انتظار طويلة من المراجعين من أجل العلاج فالمراكز المتخصصة في إيران هي الخيار الصحيح بالنسبة لهم.

إيران لدیها أخصائيين خبيرين في طب العيون كما أن مراكز طب العيون في ايران مجهزة بمجموعة متنوعة من المعدات المتطورة. وقد سجل طب العيون في ايران العديد من المكاسب الاستثنائية وأجريت عمليات جراحية و علاجية على درجات عالية من النجاح.

 

تقدم المستشفيات الخاصة والمراكز الطبية في إيران خدمات علاج العيون وذلك على مستوى عالي من الجودة وتشمل هذه العلاجات:


جراحة الماء الأبيض

إن الساد أو الماء الابيض يغطي عدسة العين، مما يسبب فقدان البصر الذي لا يمكن تصحيحه باستخدام النظارات والعدسات اللاصقة أو جراحة الانكسار القرنية مثل الليزك. في جراحة إزالة الماء الأبيض بالليزر، يقوم الليزر المتقدم بالفيمتوثانية (الكدريليون الثانى) باستبدال أو المساعدة في استخدام أداة جراحية يدوية للخطوات التالية في جراحة الساد: شق القرنية، بضع المحفظة الأمامية، العدسة وتفكك الساد (الماء الأبيض).


جراحة الحول

جراحة الحول تبسط أو تشد عضلات العين، مما تغير محاذاة العينين بالنسبة لبعضها البعض. في جراحة الحول القياسية، يتم إضعاف العضلات أو تقويتها أو نقلها ويتم وضع عقدة دائمة. هذه الجراحة هي الأفضل للشخص الذي تطور الحول في مرحلة البلوغ بعد محاذاة العين الطبيعية. جراحة الحول تسغرق يوم واحد فقط. يقضي المريض بضع ساعات فقط في المستشفى مع الحد الأدنى من الاستعدادات قبل الجراحة.


جراحة زراعة القرنية

زراعة القرنية المعروفة أيضا باسم تطعيم القرنية، هو إجراء جراحي حيث يتم استبدال القرنية التالفة أو المريضة بنسيج القرنية المتبرع به (التطعيم). كما أن القرنية، أو الانتفاخ الذي يحمي بؤبؤ العين، ضروري أيضًا لتركيز موجات الضوء في عمليةٍ تسمى الإنكسار. معظم المشاكل البصرية تأتي ضمن أخطاء الانكسار. القرنية أمر حيوي للرؤية وقد ترجع الحاجة إلى استبدال القرنية أو زراعتها إلى عدة عوامل منها القرح أو المرض أو التلف ومن المعروف أن زرع القرنية من الناحية الطبية تسمی رَأْبُ القَرْنِيَّة.


علاج اعتلال الشبكية السكري

العلاج المبكر لمرض الشبكية السكري وجدت الدراسة أن الجراحة الليزرية للوذمة البقعية تقلل من معدل الخسارة البصرية المعتدلة (تضاعف الزاوية البصرية أو فقدان بصري من خطين) من 30٪ إلى 15٪ خلال فترة ثلاث سنوات. إعتلال الشبكية السكري هو تلف مرتبط بالسكري لشبكية العين التي تعتبر حساسة للغاية في التقلبات التي تحصل في مستويات السكر. مع تقدم مرض السكري تؤدي المستويات المرتفعة للسكر في الدم إلى تغيرات تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الدقيقة في الشبكية مما يجعلها تتسرب من السوائل أو النزف.


جراحة العيون الانكسارية

تشير جراحة الانكسار إلى العمليات الجراحية التي تصحح مشاكل الرؤية الشائعة (قصر النظر، طول النظر، اللابؤرية (الاستجماتيزم) وقصر النظر الشيخوخي) للاستغناء عن ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة. معظم أنواع جراحة تصحيح الرؤية تعيد تشكيل القرنية، الجزء الأمامي الواضح من العين. أكثر أنواع الجراحة الانكسارية أداءً هو الليزك حيث يتم استخدام الليزر لإعادة تشكيل القرنية. تعتبر صورة استئصال القرنية الانكسارية(PRK) وجراحة تصحيح الرؤية من علاجات أخرى معروفة للعيون الانكسارية.


فحص العين

فحص العين هو سلسلة من الفحوصات التي يقوم بها طبيب العيون (الطبيب المعالج) مقوم البصر لتقييم الرؤية والقدرة على التركيز على الأشياء وتمييزها بالإضافة إلى الفحوصات الأخرى المتعلقة بالعينين. يمكن أن يستغرق الفحص الشامل للعيون ساعة أو أكثر اعتمادًا على الطبيب وعدد الفحوصات المعقدة المطلوبة لإجراء تقييم كامل لرؤيتك وصحة عينيك.


جراحة الماء الأزرق

يمكن علاج الجلوكوما (الماء الأزرق) عن طريق قطرات العين أو الحبوب أو جراحة الليزر أو الجراحة التقليدية أو مزيج من هذه الطرق. الهدف من أي علاج هو منع فقدان الرؤية،  لأن فقدان الرؤية من الجلوكوما (الماء الأزرق) لا رجعة فيه. الجلوكوما هو تلف في العصب البصري. تتسبب هذه الحالة في زيادة إنتاج وعدم توازن سائل العين الذي يُطلق عليه اسم الفكاهة المائية. يزيد هذا النكهة المائية الزائدة الضغط في العين ويقلل من قدرة العين على العمل بشكل صحيح. تعوق قنوات الجلوكوما التي تستنزف سوائل العين والقنوات المحظورة تسبب فقدان البصر. جراحة الجلوكوما تهدف إلى إصلاح أمراض الجلوكوما.


شد الجفن

راب الجفن او شد الجفن هي عملية جراحية لإصلاح تدلى الجفون التي قد تنطوي على إزالة الجلد الزائد والعضلات والدهون. كلما تقدم العمر، تمتد أجفانك وتضعف العضلات الداعمة لها. ونتيجة لذلك قد تتجمع الدهون الزائدة فوق وتحت الأجفان مما يتسبب في ترهل الحواجب وترقّي الأغطية العلوية والأكياس الدهنية تحت العين مما يجعل الشخص تبدو أكبر سناً. يمكن للجلد المترهل بشدة حول  العين تقليل الرؤية الجانبية (الرؤية المحيطية) خاصة الأجزاء العلوية والخارجية من مجال الرؤية لدی الشخص. يمكن لعملية شد الجفن  أن تقلل أو تقضيعلى مشاكل الرؤية هذه وتجعل العین تبدو أصغر سناً وأكثر يقظة.


جراحة تشوه الجفن

هناك العديد من التشوهات التي يمكن أن تؤثر على الجفون ممكن أن تكون خلقيّة، مكتسبة أو ما بعد الصدمة. المشاكل الأكثر شيوعا هي تدلي الجفون، الشتر الخارجی والشتر الداخلي أوتدحرج الغطاء إلى الخارج. في حين أن العلاجات الخاصة بتدلي الجفون والشتر الداخلي هي عمليات جراحية قد يشمل علاج الشتر الخارجي استخدام الدموع الاصطناعية والمراهم لتخفيف الأعراض ولكن هناك حاجة إلى تصحيح جراحي لتصحيح موضع الجفن.


جراحة العين والمحجر و الجراحة الترميمية

توفر خدمة جراحه العين و المحجر(مدار العين) الفحوصات والتشخيص والعلاج من الاضطرابات، الشذوذ والإصابات في الجفون، مدمع العين و محجر العين (الهيكل العظمي حول العين). يجمع مجال جراحة العيون بين الدقة والجراحة المجهرية لطب العيون مع المفاهيم الجمالية والترميمية للجراحة التجميلية. جراحة العين تتم أيضا لأغراض تجميلية.


جراحة العيون الآسيوية

تُعرف هذه الجراحة أيضًا بجراحة الجفن المزدوجة أو جراحة العيون الآسيوية وهي تتضمن إعادة تشكيل جلد الجفن العلوي بعناية لخلق تجعد أكثر تحديدًا. من المهم أن ندرك أن الجفن الشرقي (للعين الآسيوية) مختلف جدا عن الجفن الغربي مع تشريح مختلف.


جراحة انتفاخ الجفون

أكياس العين هي عادة مشكلة تجميلية على الرغم من أن الانتفاخ الشديد في بعض الحالات يمكن أن يتلف و يضعف بصر الذين يعلنون من هذه المشكلة. بالنسبة للمرضى الذين تتسبب أكياسهم بالعين الناتجة عن الانتفاخ أو الدهون الزائدة تحت العيون، يوصى بإجراء جراحة للتخلص من هذه الأكياس. في جراحة كيس أو انتفاخ العين، تتم إزالة الدهون تحت العينين أو تعديلها لإزالة الأكياس. في حين أن الأكياس الموجودة أسفل العين تميل إلى أن تكون الأكثر انتشارًا ، يمكن أن تتشكل أكياس العين حول الجفن العلوي أيضًا.


زرع الحلقة داخل القرنیة

تعتبر زراعة حلقات القرنية إحدى العمليات البسيطة جداً بفضل توفر التقنيات الحديثة وتتمتع بنسب نجاح عالية لذا فإنها من العمليات الآمنة إذا ما توافرت الامكانيات والتقنيات الحديثة وشروط العمليات الدقيقة حسب المعايير العالمية.

زراعة الحلقات حل مفيد جداً لمرضى القرنية المخروطية وقصر النظر

ما هي الحلقات وكيف تعمل؟

هي عبارة حلقة صغيرة بشكل نصف دائرية هلالية تزرع في الجزء الخارجي اي من 6 الى 7ملمتر.

تعمل الحلقات على إضافة دعامات لتقوية القرنية وفي نفس الوقت يتم بواسطتها تعديل تقوس القرنية وبالتالي تتغير تضاريس القرنية بحيث تصبح أشبه بالشكل الطبيعي.

يستطيع المريض المصاب بالقرنية المخروطية لبس النظارات بعد زراعة الحلقات حتى يتحسن النظر بشكل اكبر، وتبعاً لدراسات نشرت بينت ان زراعة الحلقات مع لبس النظارات اعطت النتائج التالية: 97% من المرضى تحسنت الرؤية لديهم إلي 12/6 ، 74 % من المرضى تحسنت الرؤية لديهم إلي 6/6.

من الضروري توضيح ان التحسن في مستوى الابصار يكون بنسب متفاوته من شخص الى آخر

ما هي الخطوات المتبعه لاجراء عملية الحلقات؟

قبل بدء العملية يقوم الطبيب بعمل فحص طوبوجرافيا القرنية لكي يتم تحديد مكان االحلقات وحجمها على الخريطة الملونه الخاصة بالقرنية وبعد ذلك يتم اختيار نوع الحلقات وعددها وسمكها لكي تعطي أفضل نتيجة ممكنة لتحسين جودة الرؤية.

وفي العمليات, يقوم الجراح بفتح النفق الذي يتم بعد ذلك إدخال الحلقات أو الدعامات داخل القرنية وتثبيتها في المكان المخصص لها بحيث تعطي أفضل نتيجة ممكنة.

ما هي الأعراض المتوقعة بعد عملية الحلقات؟

يوجد عدد من الأعراض المتوقعة بعد عملية الحلقات مثل الاحساس بوجود جسم غريب داخل العين أو احمرار العين أو الإحساس بضرورة حك ودعك العين وكلها أعراض طبيعية تختفي تدريجياً مع الوقت واستخدام القطرات.


العلاج بالليزر (التخثير الضوئي) 

إجراء علاجي مستخدم في طب العيون يتضمن استخدام أشعة الليزر فوق شبكية العين، وذلك بهدف حرق جزء محدد من الشبكية (حرق الظهارة الشبكية المُصطبِغة) بشكل متعمد لأغراض علاجية.

 الليزر هو شعاع ضوء يمكن أن يركّز بدقة متناهية على نقطة في شبكية العين. تنفيذه من خلال طلقات قصيرة متتالية يعمل على تثخير الأوعية الدموية غير الطبيعية، و إصلاح و رأْب تمزقات شبكية العين، أو تدمير الأنسجة غير الطبيعية التي تؤثر على الرؤية. الهدف من ذلك هو علاج أمراض العيون المختلفة من خلال تدمير المناطق المُقفِرة (لا يصلها الأكسجين)، المناطق النتحية (التي تحتوي على ارتشاحات تحمل مواد غير طبيعية)، المناطق التكاثرية (مع انتشار الأوعية الدموية الجديدة) أو الاورام. قد يستخدم لعلاج منطقة صغيرة من شبكية العين أو لعلاج مساحة واسعة، وفي هذه الحالة يسمى التثخير الضوئي بالليزر لكامل الشبكية. هناك العديد من الدراسات التي تدعم فعالية هذا العلاج، والذي تمكن من تجنب تدهور القدرة البصرية الذي يصاحب الأمراض المختلفة، مثل اعتلال الشبكية السكري وانفصال الشبكية.  قبا استحداث هذا النوع من العلاج، اعتلال الشبكية السكري، على سبيل المثال، غالبا ما كان يؤدي إلى فقدان كامل للرؤية.


زرع العدسة داخل القرنیة

 

هناك حالات حيث تعد جراحة الليزر على القرنية لتصحيح الأخطاء الانكسارية غير ممكنة ويفضل زرع عدسة داخل العين، وتسمى تللك الجراحة الجراحة الانكسارية مع زراعة عدسة في الحجرة الخلفية للعين دون إزالة العدسة البلّورية (ICL).

العدسات التي تزرع في مقلة العين في المركز هي تلك التي تُزرع في الحجرة الخلفية (Implantable Contact Lens). تتم زراعتها داخل المقلة أمام العدسة البلورية و خلف القزحية لتصحيح قصر النظر، طول النظر، و اللابؤرية المتقدمة بشكل آمن و فعّال. في بعض الحالات قد تحسن هذه العدسات القدرة البصرية للمريض أيضاً.

مع تطبيق هذه الجراحة، حيث تزرع عدسة مصنوعة من مادة متوافقة حيويا، لا تتعرض العين لتغيير.

والميزة الرئيسية لهذه الجراحات قدرتها على تصحيح قصر النظر، طول النظر، و اللابؤرية المتقدمة بشكل آمن و فعّال. في بعض الحالات قد تحسن هذه العدسات القدرة البصرية للمريض أيضاً.

إذا لزم الأمر، يمكن إزالة العدسة المزروعة لإعادة العين لحالتها الأصلية، الأمر الذي يجعل هذه التقنية عملية عكسية، على عكس الليزر.

يتم إجراء العملية تحت ظروف تعقيم صارمة، و بالتالي التقليل إلى أدنى حد من مخاطر الإصابة بالعدوى. يستخدم التخدير الموضعي المحلي و تتميز بتعافٍ بصري سريع (24-48 ساعة).

العدسات الاصقة:

العدسات اللاصقة هي عدسات صغيرة جدا ورقيقة يتم وضعها مباشرة فوق القرنية، إما لتصحيح الأخطاء الانكسارية، لأغراض تجميلية و أخرى علاجية.

في معظم الحالات يرتبط وصف العدسات اللاصقة مع تصحيح العيوب الانكسارية.

العدسات اللاصقة توفر مساحة بصرية أكبر و وضوح إبصار أعلى في بعض الحالاتالتي يصعب تصحيحها بالكامل بواسطة النظارات الطبية

 

ما هي الأخطاء الانكسارية؟

العيوب الانكسارية في العين ثلاثة: قصر النظر، طول النظر و / أو اللابؤرية (الاستيغماتيزم).

قصر النظر

العين القاصرة أطول من المعتاد. تتركز صور المرئيات البعيدة أمام شبكية العين فترى بلا وضوح.

طول النظر

طول النظر هو العيب آخر من العيوب الانكسارية. تكون العين أقصر من المعتاد وبالتالي تتركز صور المرئيات وراء شبكية العين.

اللابؤرية

عيوب الاستجماتيزم تعتمد على انتظام (كروية) السطوح البصرية، ولا سيما القرنية. غالبا ما تتواجد مع قصر النظر أو طول النظر.

النظر الشيخوخي هو الفقدان التدريجي لمُنْعَكس القرب في عدسة العين مما يؤدي إلى صعوبة في رؤية الأجسام القريبة بوضوح. يؤثر على جميع الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين ٤٠-٥٠ عاماً، و عادة ما يتم تصحيحه عن طريق النظارات للنظر القريب أو عن طريق النظارات أو العدسات اللاصقة التقدمية .

قسم العدسات اللاصقة في مستشفی خدادوست للعیون يقدم المشورة و المساعدة في حالات علاج تصحيح البصر باستخدام العدسات، انطلاقا من دراسة الحالة مُسبقاً عن طريق الفحص باستخدام المجهر الشَّقِّي، الاختبارات التشخيصية المحددة، و من ثم تقييم احتياجات كل مريض على حِدة.

تلك الشّراكة و العمل الجماعي بين فاحص البصر و طبيب العيون تسمح لنا منع أو علاج المضاعفات بشكل مبكّر. هذه المضاعفات التي قد تنجم عن استخدام العدسات اللاصقة.

قسم العدسات اللاصقة في مركزنا يوفر أنواع مختلفة من العلاجات:

عدسات لاصقة للاستخدام المتكرر لتصحيح قصر و طول النظر، و اللابؤرية.

عدسات لاصقة لتصحيح طول النظر الشيخوخي.

عدسات لاصقة لعمل محاكاة قبل العمليات الانكسارية بالليزر أو للساد.

عدسات لاصقة علاجية، أو لمساعدة العلاج الدوائي.


الليزيك، PRK

جراحة تصحيح الاخطاء الانكساري للعين

كيف تتكون الصور في العين؟

كما ترى في الشكل أدناه ،أشعة الضوء تدخل العين من خلال السطح الأمامي للعين يسمى القرنية (A) ، تمر عبر التجويف في قزحية تسمى البؤبؤ (B) ، وتصل إلى العدسة ((C. القرنية والعدسة مسؤولين عن مركزية أشعة الضوء في الشبكية (D) ، وهي طبقة حساسة للضوء في نهاية العين. تحول شبكية العين أشعة الضوء إلى موجات عصبية وترسلها إلى الدماغ عبر عصب الرؤية. تم الكشف عن الموجات العصبية على سطح الدماغ كصورات. يرتبط حوالي ثلثي القوة المحورية العين بالقرنية وثلث لعدسة العين.

أخطاء انكسارية العين

قصر النظر (Myopia)

في العين المتأثرة بقصر النظر ، يكون الطول البؤري للقرنية قويًا جدًا للطول الكلي للعين. بدلا من أن يتم تشكيل الصور على شبكية العين، يتم تشكيلهم أمام شبكية العين، ونتيجة لذلك ينظرون الأشياء ضبابية.

 مد البصر (طول النظر أو بُعد النظر) ( Hyperopia, أو Hypermetropia)

في العين المتأثرة بمد البصر ، يكون الطول البؤري للقرنية ضعيفًا جدًا بالنسبة لطول العين الكلي. بدلا من أن يتم تشكيل الصور على شبكية العين، يتم تشكيلهم على الجزء الخلفي منه، ونتيجة لذلك تنظرون الأشياء ضبابية.

اللابؤرية (الانقطية،استجماتيزم) (Astigmatism)

يحدث اللابؤرية عندما تكون القرنية أكثر انحناء في اتجاه واحد من الاتجاه الآخر. في هذه الحالة ، يكون تقوس القرنية غير مشابه في الاتجاهات الأفقية والرأسية ، وشكله أكثر شبهاً بكرة الرجبي (القطع الناقص) من كرة القدم (الجولة). إذا كان اللابؤرية شديدًا ، فسيتم الصور مسحوب، مضطرب وغير منتظمة، وستظهر الأشياء غير واضحة.

 

عدم التوافق البؤري الشديد (HoA)

في بعض الأحيان ، تكون مشكلات الرؤية أكثر تعقيدًا من المشكلات المبينة أعلاه. يحدث عدم التوافق البؤري الشديد (انحراف من الدرجة العالية) عندما تكون القرنية غير طبيعية. الحالات الأكثر شيوعًا هي عدم التوافق البؤري الكروية والكوما؛ ومع ذلك ، هناك أنواع مختلفة أخرى. يمكن أن يحدث عدم التوافق البؤري الشديد بسبب الجراحة السابقة أو الصدمة أو أمراض العيون المختلفة. في العيون مع عدم التوافق البؤري الشديد ، حتى استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة اللينة لن يحسن من جودة الرؤية ، والخيار الوحيد لهؤلاء الأشخاص هو استخدام العدسات اللاصقة أو جراحة تصحيح العيوب الانكسار.

الشكل 1: في هذا الشكل ، يتم عرض القرنية (A) ، القزحية والبؤبؤ (B) ، العدسة (C) والشبكية (D). في هذه الصورة ، تظهر معظم الأخطاء الانكسارية الشائعة مثل قصر النظر (M) وطول النظر (H) بالمقارنة مع العين العادية (E).  كما ترون ، في العين مع الرؤية العادية يتم تشكيل الصور بالضبط على شبكية العين.

جراحة تصحيح الاخطاء الانكساري (العيوب البصري) العين

يمكن تصحيح معظم الأخطاء الانكسارية في العين أو تحسينهم بشكل كبير عن طريق الجراحة. تصحيح الانكسار هو مصطلح يستخدم عادة لجراحة الليزر للتصحيح الانكساري وكذلك لتصحيح الرؤية عن طريق زرع العدسات داخل العين. يُعرف زرع العدسة داخل العين أيضًا بالجراحة الفيكو آی.او.ال  Phaco IOL)) (مع الحفاظ على العدسة الطبيعية العين).

 

هل أنا الشخص المناسب لإجراء الجراحة اخطاء الانكسار؟

من الواضح أن هذه العملية ليست مناسبة لجميع الاشخاص ، وبما أن هذه الجراحة ، مثل غيرها من طرق تصحيح الأخطاء الانكسارية، لها مزاياها وعيوبها، يجب أن تشرح لك الظروف والأمراض الحالية مع طبيب العيون والتشاور معه قبل اتخاذ القرار للقيام بهذه العملية. من أجل الحد من مضاعفات العملية وضمان نتائج مرضية طويلة الأجل ، يجب أن يكون للشخص شروط خاصة ليتم قبولها لهذه العملية.

فيما يلي بعض معايير القبول المطلوبة لهذه العملية:

يجب أن يكون عمر الشخص 21 سنة على الأقل. بالنسبة للنساء ، يجب أن لا يكونن حوامل أو رضاعة طبيعية. لا ينبغي لأحد أن يعاني من أي مرض مرتبط بالقرنية. يجب على رقم النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة يبقي ثابتة لمدة سنة على الأقل ولا تتغير. في النهاية على الرغم من جميع الفحوصات ، فإن المخاطر والمضاعفات المحتملة والآثار الجانبية المحتملة المرتبطة بكل طريقة تعود للفرد ؛ لأن الرعايات بعد العملية - التي تؤثر على نتيجة العملية - تعتمد تمامًا على الشخص (راجع على الأقسام التالية).

 

الجراحة تصحيح اخطاء الانكسارية بالليزر

المبادئ العامة الجراحة تصحيح اخطاء الانكسارية بالليزر

يتم إجراء جراحة تصحيح اخطاء الانكسارية بالليزر باستخدام ليزر إكسيمير (الليزر خاص لطب العيون) لتغيير شكل القرنية ولتعديل قوة الانكسار بشكل دائم (التضخيم أو الخفض). يستخدم  ليزر إكسيمر تينيو ((TENEO في هذا المستشفى ، الذي يصدر أكثر من 500 شعاع الليزر في الثانية. هذه الميزة حولت هذا الليزر إلى واحد من أسرع الليزرات في سوق معدات طب العيون. يتم توجيه أشعة الليزر من خلال طريقة دقيقة للغاية من خلال جهاز تعقب العين 6-D والمسح الضوئي وتعقب 500 حركات العين في الثانية.

لعلاج قصر النظر يقوم الجراح بإزالة قطع من مركز القرنية باستخدام الليزر؛ وبالتالي يصبح سطح القرنية سلسًا و قوة التركيز البؤري للعين يخفض. يتم إزالة هذا النسيج من قبل جراح أثناء عملية معقدة ومبرمجة على جهاز الكمبيوتر.

إذا كان قصر النظر شديدًا أو أن سمك القرنية قليل جدًا فإن العلاج بالليزر ليس طريقة مناسبة، لأن الليزر سيزيل الكثير من الأنسجة، وبالتالي القرنية قد تضعف ويزيد خطر حدوث القرنية المخروطية. في مثل هذه الحالات، يمكن أن تكون جراحة إدخال العدسة الفيكيك للعين (مع الحفاظ على العدسة الطبيعية للعين) بديلاً مناسبًا؛ ومع ذلك ، يتم اختيار نوع الجراحة ويوصي بها الجراح الخاص بك وفقا لحالة عينك.

للعلاج طول النظر ، يقوم الجراح بإزالة الوضع الحلزوني من النسيج المحيطي القرنية ؛ وبالتالي ، يزداد التدرج المركزي للقرنية وتتزايد القوة البؤرية للعين.

علاج الاستجماتيزم ، تتم إزالة الأنسجة المقصودة باستخدام الليزر على حسب نمط بيضاوي الشكل. في هذه الطريقة ، يقوم الليزر بشكل انتقائي بتحويل بعض مناطق القرنية فقط من أجل تحقيق سطح أملس ومتناظر (تشوه القرنية بالليزر في هذه العملية مشابه لتغيير كرة الرجبي إلى كرة قدم).

في العلاج عدم التوافق البؤري الشديد (HoA) ، ينفذ الجراح العلاج باستخدام عملية معقدة تسمى الطريقة معالجة واجهة الموجة القرنية والبصري. إن هذا العلاج الذي يعتمد على عدم التوافق البؤري للعين أو القرنية ، هو فريد لكل فرد وهو خاص بظروف العين والقرنية. لتصحيح عدم التوافق البؤري الشديد (HoA) ، لا يمكن تطبيق الإجراء الجراحي لإدخال عدسة داخل العدسة (مع الحفاظ على العدسة الطبيعية).


أنواع جراحة الليزر

 

أنواع مختلفة من جراحة الليزر لتصحيح أخطاء الانكسارية

يمكن تقسيم جراحة الليزر لتصحيح الأخطاء الانكسارية إلى فئتين رئيسيتين: الليزك والاستئصال السطحي.

في عملية الليزيك ، يتم رفع طبقة (رفرف) من القرنية ويتم إجراء التغيير الرئيسي على القرنية على الجزء السفلي من الرفرف؛ بينما في طريقة الاستئصال السطحي يتم تنفيذ التشوه مباشرة على سطح القرنية.

الاستئصال السطحي (Surface Ablation)

في طريقة الاستئصال السطحي، تتم إزالة الظهارة القرنية باستخدام تقنيات جراحية مختلفة مثل PRK، LASEK، Epi-LASIK و  Trans-PRK(الظهارة أو النسيج الطلائي هي الطبقة الخارجية للقرنية التي يعاد إنتاجها كل بضعة أيام بحد ذاتها). يشبه إزالة الظهارة كمثل خلق خدش على سطح العين ، التي يتم تنفيذها في الطريقة التي تسيطر عليها. بعد ذلك ، يقوم ليزرالهيجان (أو اكسيمر) - نفس الليزر المستخدم في عملية الليزيك- بتحويل السدى (ستروما) ، الطبقة السفلى من الظهارة. يستمر التحسن في الظهارة من 4 إلى 6 أيام ، ولحماية العين خلال هذه الفترة ، يتم وضع عدسات لاصقة ذات عدد صفري على سطح العين.

الانزعاج المبكر بعد الجراحة في الاستئصال السطحي هي أكثر من الليزك، ومع ذلك فإن طريقة الاستئصال السطحي أكثر ملائمة للمرضى الذين يعانون من الحالات التالية:

  • المرضى الذين لديهم القرنية رقيقة.
  • الأشخاص الذين تكون أعمالهم أو هواياتهم هكذا التي احداث الرفرف خطرة عليهم ، لأن الرفرف قد يخرج عن غير قصد من مكانه أو يتحرك. بعض هذه المجموعات تشمل الأفراد العسكريين والرياضيين المحترفين وفنون الدفاع عن النفس.

الفرق الوحيد في طرق المختلفة الاستئصال السطحي هي كيفية إزالة الظهارة. في العملية بي آر كي (PRK)، تتم إزالة الظهارة ميكانيكياً بواسطة جراح باستخدام جسم غير حاد. في العملية لازك ، تتم إزالة نسيج الظهارة ميكانيكياً مع كحول مخفف وجسم غير حاد بواسطة الجراح (باستخدام الكحول في هذه الطريقة، مقارنة مع PRK، يجعل العملية أسهل وألم أقل أثناء إزالة الظهارة). في Epi-LASIK، يتم إجراء إزالة الظهارة باستخدام جهاز شفرة مملة ، بينما في TRANS-PRK، تتم إزالة هذا النسيج بالكامل عن طريق الليزر ولا يتدخل الجراح كثيرًا. إن المعالجة الاستئصال السطحية هي أحدث والأكثر حداثة العلاجية ، ولكنها ليست مناسبة لتصحيح جميع أنواع أخطاء الانكسار.

في نهاية المطاف هذا هو الجراح الذي يوصي أفضل علاج ونوع الجراحة لكل فرد من خلال دراسة نتائج الاختبارات الأولية وتقييم جميع ظروف المريض. لذا، تحدث مع طبيبك من أجل تحديد نوع العملية.

في الاستئصال السطحي ، تتحسن رؤية الشخص ببطء، ولذلك يستغرق الأمر من 5 إلى 7 أيام على الأقل للعودة إلى العمل ؛ فمن الواضح أن فترة الشفاء أطول بهذه الطريقة. يمكنك القيادة تدريجيا بعد أسبوع واحد من العملية. قد لا تتحسن رؤيتك بشكل مثالي حتى بعد شهر واحد من الجراحة ، لكن رؤيتك ستتحسن بشكل كبير خلال الأسابيع القليلة القادمة. في بعض المرضى ، قد تكون فترة الاسترداد أطول.

في الاستئصال السطحي ، ستشعر بالألم أو الانزعاج في العين بعد 3 إلى 5 أيام من العملية ، وخلال هذه الفترة ، ستكون العينين حساسة للغاية للضوء.

يجب أن يذهب المرضى عادة إلى طبيب الجراح بعد يوم واحد من الجراحة. بعد شهر واحد من الجراحة ، يجب أن يعيد الطبيب فحصها أيضًا.

 

بشكل عام ، ما هو الإجراء الأنسب؟ الليزك أو الاستئصال السطحي؟

تحسين جودة الرؤية في الشهر الأول بعد العملية في كلا العملية الليزك و الاستئصال السطحي هو الى حد واحد (على الرغم خلال الشهر الأول بعد الجراحة أن عملية الانتعاش أسرع في الليزك). في العملية الليزك ، سوف تستغرق حدة البصر لدى المريض بضعة أيام فقط للتعافي وسوف تمر بعملية سريعة؛ بينما في طريقة الاستئصال السطحي يستغرق الأمر أسبوعًا على الأقل للقيادة. وتجدر الإشارة إلى أنه في كلا عملية الليزك والجراحة السطحية ، وانتعاش البصر كاملة هي يطول لمدة 3 أشهر أو أكثر، حيث لا تزال تحدث تغييرات طفيفة والتي ستكون فعالة في تحسين الجودة البصرية.

 

هل أحتاج إلى تكرار هذه الجراحة مرة أخرى في المستقبل؟

في بعض الأحيان ، بعد 3-4 أشهر من الإجراء العملية، قد يجد الشخص أن رؤيته لم يتم تصحيحها بالكامل أو أن جودة الرؤية تنخفض تدريجيًا. في مثل هذه الحالات ، من الضروري للشخص أن يخضع لإعادة العلاج تصحيح القرنية. والموقف الثاني ، الذي يُطلق عليه الانحدار ، قد يستغرق شهوراً أو حتى سنوات بعد أول العملية. في الليزك ، يتم تصحيح القرنية عن طريق رفع الرفرف الأولي؛ بينما في طريقة الاستئصال السطحي، يجب تكرار نفس الجراحة الأولية. تجدر الإشارة إلى أن معدل الشفاء والانتعاش في الجراحة الثانوية أبطأ بكثير من الجراحة الأولية. من حين لآخر ، قد تتطلب العين التي خضعت لعلاج الليزك قبل أشهر، يحتاج الى رفرف جديد ، مقارنة مع تصحيح القرنية في الآونة الأخيرة. في مثل هذه الحالة ، بدلاً من رفع هذه الرفرف ، من الأفضل إزالة السطح على رفرفة الليزيك باستخدام طريقة الاستئصال السطحي.

 

المخاطر والآثار الجانبية

ما هي المخاطر والآثار الجانبية والعواقب المحتملة لهذه الجراحة؟

لأن أي عملية جراحية، بالإضافة إلى فوائدها، سيكون لها عيوب ولذلك فإن العملية الليزيك و الاستئصال السطحي لها بعض التعقيدات المحتملة أيضًا؛ ولكن لحسن الحظ ، هذه المضاعفات نادرة جدا. بعض الأشياء التي يمكن ذكرها في هذا الصدد تشمل:

تصحيح أقل من أخطاء الانكساري

تصحيح أكثر من أخطاء الانكساري

زيادة استجماتيزم العين

لحسن الحظ ، يتم تحسين هذه المضاعفات بمساعدة النظارات والعدسات اللاصقة أو تجديد العملية الليزيك. يمكن علاج معظم المضاعفات بعد العملية الجراحية دون التقليل من الرؤية ، و فقدان الرؤية الدائم يحدث نادرًا. في بعض الأحيان ، قد لا تتحسن رؤية المريض مثل قبل الجراحة حتى باستخدام النظارات طبية والعدسات اللاصقة.

يمكن القول أن معظم الناس سوف يعانون من جفاف العين وستتغير الرؤية الفردية على مدار اليوم. في معظم الناس ، سوف تختفي هذه الأعراض تدريجيا بعد شهر من الجراحة ؛ في حين أن الآخرين قد تواجه هذه الأعراض لفترة طويلة. الآثار الجانبية الأخرى لهذا العملية قد تشمل: بقع حمراء على الصلبة ( البيضاء العين) لبضعة أسابيع بعد عملية الليزك، الشعور بالالم في العين، عدم وضوح الرؤية، جفاف العين، الشعور بالحكة، رؤية هالة، الضوء المبهر أو الضوء المنبعث في الليل، وحساسية للضوء.

سيتم حل العديد من هذه الآثار الجانبية بمرور الوقت ، ولكن في بعض الحالات النادرة ، من المرجح أن تبقى في الاستمرار. قد يكون الشخص مصابًا بالتهابات في العين ، والتي سيتم معالجتها من قبل الطبيب بمضاد حيوي. وفي حالات نادرة ، قد تحدث آثار جانبية بعد الليزك على الرفرف وتتطلب جراحة أخرى. في إجراء الاستئصال السطحي، في حالات نادرة ، قد يكون مركز القرنية غير واضح ، ولحسن الحظ يمكن أن يساعد إجراء إعادة الجراحة في تحسين الحالة. حتى بعد الجراحة تصحيح اخطاء الانكسارية ، يحتاج بعض الناس إلى استخدام نظارات أو عدسات لاصقة للحصول على رؤية كاملة. ومع ذلك ، لا بد من القبول بأن الجراحة والنظارات والعدسات اللاصقة ، لكل منها بالإضافة إلى فوائده الخاصة، لها عيوب وقيود.

استخدام الليزك والتقطير السطحي لا يصحح طول النظر الشيخوخي المرتبطة بالشيخوخة والتي تحدث نتيجة لتشديد عدسة العين ، مما يؤدي إلى تقليل التركيز البؤري لقصر النظر. حتى لأولئك الذين لديهم رؤية جيدة ، يحتاجون بعد سن الأربعين تقريباً إلى ارتداء نظارات للقراءة - على الرغم من أنهم لم يخضعوا اي عمليات جراحية تصحيح اخطاء الانكسارية.

 

طول النظر الشيخوخي (Presbyopia)

طول النظر الشيخوخي هي اعراض طبيعية لا مفر منها يمكن أن يحدث عند الناس عندما يكبرون عن 40 سنة من العمر. عندما يجد الشخص صعوبة في رؤية الأشياء القريبة والقراءة والنظر إلى شاشة الكمبيوتر، ونادرا ما يعترف الكتابات، فهذا يعني أنه قد تعرض لمشكلة طول النظر الشيخوخي. تحدث هذه الظاهرة عندما تفقد العين القدرة على التركيز على الأجسام القريبة - التي تحدث بسبب تصلب عدسة العين الطبيعية. يمكن القول أن طول النظر الشيخوخي تبدأ عادة في سن 40 تقريبا ويبلغ من العمر 65 عاما.

علاجات جراحية لعلاج طول النظر الشيخوخي

لا يوجد حتى الآن طريقة محددة لعلاج طول النظر الشيخوخي ، ويجب قبول أن جميع الإجراءات الجراحية يمكن أن تحسن الظروف إلى حد معين - ليس بشكل كامل - ومع فوائدها ، لديهم نقاط ضعف. في هذا المستشفى لا يوجد اي نوع من العمليات جراحية لعلاج طول النظر الشيخوخي .

 

ما هو أفضل علاج لي؟

في تصحيح الأخطاء الانكسارية العين ، لا يمكن أن يقول أن هناك طريقة واحدة فقط لعلاج الشخص ، وهو أفضل علاج له. بعد إجراء فحوصات العيون المتخصصة ومشاركة احتياجاتك اليومية والمهنية مع اخصائيه القرنية والتشاور معه ، يمكنه تقديم النصح لك حول أفضل علاج وفقًا لشروط الاختبارات ونتائجها.

 

هل لديك شروط لتصحيح الأخطاء الانكسارية؟

إذا لديك الشروط التالية ، فإن طريقة تصحيح الأخطاء الانكسارية مناسبة لك ويمكنك الاستفادة منها:

إذا أراد أن تكون أقل اعتمادا على العدسات اللاصقة أو النظاراتك.

إذا كانت هناك نتائج التقييمات الأولية قبل الجراحة مرضية من وجهة نظر الطبيب.

إذا تفهم وتقبل المخاطر والآثار الجانبية المحتملة والعواقب المحتملة.

إذا كنت مرتاحًا و راضٍ تمامًا من النظارات أو العدسات اللاصقة؛ أو إذا لم تكن على استعداد لقبول شروط عدم اليقين بعد العملية ، فإن تصحيح الأخطاء الانكسارية ليس علاجًا جيدًا لك.